التجريد الصريح للزَبِيدي - تابع - كتاب الحيض


تابع الشيخ في هذا الشريط شرحه للأحاديث الواردة في باب اعتكاف المستحاضة وغسلها من المحيض وشهودها صلاة العيدين... [ باب اعتكاف المستحاضة ] • (211)- عن عائشة رضي الله عنها ان النبي صلى الله عليه وسلم اعتكف معه بعض نسائه وهي مستحاضة ترى الدم، فربما وضعت الطَّسْتَ تحتها من الدم. [ باب الطيب للمرأة عند غسلها من المحيض ] •-(212) عن أم عطية عن النبي صلى الله عليه وسلم قالت كنا ننهى أن نحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا ولا نكتحل ولا نتطيب ولا نلبس ثوبا مصبوغا إلا ثوب عصب وقد رخص لنا عند الطهر إذا اغتسلت إحدانا من محيضها في نبذة من كُسْتٍ أظفارٍ، وكنا ننهى عن اتباع الجنائز. [ باب امتشاط المرأة عند غسلها من المحيض ] •- (214) وعنها رضي الله عنها قالت أهللت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع فكنت ممن تمتع ولم يسق الهدي فزعمت أنها حاضت ولم تطهر حتى دخلت ليلة عرفة فقالت: يا رسول الله هذه ليلة عرفة، وإنما كنت تمتعت بعمرة فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: "انقُضي رأسك وامتشطي وأمسكي عن عمرتك"، ففعلتُ فلما قضيت الحج أمر عبد الرحمن ليلة الحصبة فأعمرني من التنعيم مكان عمرتي التي نسكت. [ باب نقض المرأة شعرها عند غسل المحيض ]. •-(215) وعنها رضي الله عنها قالت خرجنا موافين لهلال ذي الحجة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب أن يهل بعمرة فليهلل فإني لولا أني أهديت لأهللت بعمرة فأهل بعضهم بعمرة وأهل بعضهم بحج وكنت أنا ممن أهل بعمرة فأدركني يوم عرفة وأنا حائض فشكوت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال دعي عمرتك وانقضي رأسك وامتشطي وأهلي بحج ففعلت حتى إذا كان ليلة الحصبة أرسل معي أخي عبد الرحمن بن أبي بكر فخرجت إلى التنعيم فأهللت بعمرة مكان عمرتي قال هشام ولم يكن في شيء من ذلك هدي ولا صوم ولا صدقة. [ باب لا تقضي الحائض الصلاة ]. •- (216) وعنها رضي الله عنها أن امرأة قالت لها: أتجزي إحدانا صلاتها إذا طهرت؟ فقالت: أحرورية أنت؟ كنا نحيض مع النبي صلى الله عليه وسلم فلا يأمرنا به. أو قالت: فلا نفعله. [ باب شهود الحائض العيدين ]. •_(218) عن أم عطية قَالَتْ سَمِعْتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " يَخْرُجُ الْعَوَاتِقُ وَذَوَاتُ الْخُدُورِ أَوْ الْعَوَاتِقُ ذَوَاتُ الْخُدُورِ وَالْحُيَّضُ وَلْيَشْهَدْنَ الْخَيْرَ وَدَعْوَةَ الْمُؤْمِنِينَ وَيَعْتَزِلُ الْحُيَّضُ الْمُصَلَّى"، قيل لها: الحيض؟ فقالت: أليس تشهد عرفة وكذا وكذا. [ باب المرأة تحيض بعد الإفاضة]. •_(220) عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهما أنها قالت لرسول الله إن صفية بنت حييِّ قد حاضت. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لعلها تحبسها، ألم تكن طافت معكنَّ؟". فقالوا: بلى. قال: " فاخرجي". [ باب الصلاة على النفساء]. •-(221) عن سمرة بن جندب رضي الله عنه: أن امرأة ماتت في بطنٍ، فصلى عليها النبي صلى الله عليه وسلم فقام وسطها. •-(222) عن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهما: أنها كانت تكون حائضا لا تصلى، وهي مفترشة بحذاء مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي على خمرته، إذا سجد أصابني بعض ثوبه.



آخر تحديث للموقع:  الأحد, 19 نوفمبر 2017 23:58 

مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 88 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow