التسويق الشبكي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بالنسبة للتسويق الشبكي له صور كثيرة لكن المباح منها هو أن يكون الإنسان سمسارا لبضاعة معينة فهو يشتريها لنفسه لحاجته إليها ولا يشتريها من أجل مجرد التشجيع الذي سيعطى عليها بل يشتريها ليستعملها ثم هو يدل الآخرين عليها فإذا جاء بواحد كان له نقطة وإذا جاء باثنين وهكذا بعشرة بمائة، وكل واحد من أولئك أيضا له نقطة إذا أتى بزبون وهكذا هذه لا حرج فيها لأنها بمثابة السمسرة والدلالة على البضاعة وهي نفع يصل إلى منتج البضاعة و "من أسدى نفعا إلى غيره حيث لا يجب عليه فله أجرة المثل"، وأجرة المثل إذا كان الشيء متفقا عليه من قبل فإن المتفق عليه يغني عن أجرة المثل. اضغط هنا لمشاهدة الفتوى

 

آخر تحديث للموقع:  الأحد, 19 نوفمبر 2017 23:58 

مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 92 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow