الدرس الثاني والأربعون


"الدرس الثاني والأربعون". عناصر الموضوع: • عالم الملك وعالم الملكوت. • عالم الملك فيما هو واضح من الأمور. • وعالم الملكوت فيما هو مخفي منها. • القراءة في كتب السابقين. • البوابة العليا لا ينبغي التطلع إليها. • بعض ما كان يحصل للصحابة من الكشف ورؤية الملائكة والحوار مع الجن. • وقد كثر فيمن دونهم. • الآيات التي أوتيها الأنبياء من قبل ليست مثل ما أوتي محمدا صلى الله عليه وسلم. • الخوارق التي ظهرت على أيد بعض الصحابة كانت أكثر منها في أيام التابعين وأتباع التابعين، وما ذلك إلا للحاجة إليها. • خرق العادة إنما يكون بعادة أخرى لله. • إرهاصات النبوة. • معجزات الرسل. • كرامات الأولياء. • العون: وهو ما يناله العبد المؤمن لا بشرط الولاية والعبادة. • اللواتي للشر منها: السحر، وما يشبهه من الكهانة والتنجيم. • ومنها الاستدراج. • ومنها الإهانة. • يكاد أهل التصوف يجمعون على أن الجنيد هو واضع الكثير من قواعد التصوف. • يمكن أن يقال إن واضع هذا العلم يختلف باختلاف طرقه. • أشهر الطرق الصوفية. • بعض من سالكي علم التصوف. • من هذه الطرق التي اشتهرت طريقة الشاذلي. • من هؤلاء أحمد زروق. • بعض كتب أحمد زروق في التصوف. • من الطرق المشتهرة في ذلك الزمان طريقة ابن عطاء الله الاسكندراني. • في زماننا هذا اشتهرت الطرق الصوفية. • الطريقة التيجانية. • مستمد علم السلوك في الأصل من الكتاب والسنة. • نماذج زهاد الصحابة رضي الله عنهم. • نماذج زهاد وعباد التابعين. • مدرستا الشيخ أحمدو بمبه في موريتانيا للتصوف. • المراحل التي يمر بها السالك تتفاوت عذوبتها وملاءمتها للطبع باختلاف درجاتها.



آخر تحديث للموقع:  السبت, 23 سبتمبر 2017 09:49 

مقتطفات من برنامج معالم 2

ترجيحات الشيخ الددو في الحج

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

جديد الموقع

إحصائيات

المتصفحون الآن: 121 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow