الدرس الخامس والثلاثون


"الدرس الخامس والثلاثون" عناصر الموضوع: علم أصول الفقه. • أسباب أهمية علم أصول الفقه: ـ لأنه الذي تعرف به مآخذ أهل العلم. ـ ويعرف به مراتب الأدلة حتى يتعين الراجح لدى الإنسان من الخلاف. ـ ويعرف به طرق الاستنباط. ـ وتحل به المشكلات الجديدة التي ليس للفقهاء فيها نص. • علم أصول الفقه هو العلم الذي يمكن من خلاله تغطية النوازل والوقائع غير المحصورة من النصوص المحصورة. • حدث الشيخ ـ حفظه الله ـ بحديث بالسند إلى النبي صلى الله عليه وسلم. • حد أصول الفقه: أولا التعريف الإضافي: فصدر الإضافي الأصول، والأصول جمع أصل والأصل لغة: ما يبنى عليه غيره أو ينبت عليه، وفي الاصطلاح: الدليل. وعجزه الإضافي الفقه وهو لغة: الفهم وفي الاصطلاح: العلم بالأحكام الشرعية العملية المكتسب من أدلتها التفصيلية. • الحكم هو إثبات أمر لأمر أو نفيه عنه، والأحكام ثلاثة أقسام: ـ الحكم العقلي: هو قضية محتملة للصدق والكذب من غير توقف على شرع ولا عادة. ـ الحكم العادي: هو إثبات أمر لأمر أو نفيه عنه، بواسطة التكرر مع صحة التخلف. ـ الحكم الشرعي: هو إثبات أمر لأمر أو نفيه عنه بواسطة الوحي. • كلام الله ينقسم إلى قسمين: كلمات كونية وكلمات تشريعية. • الكلمات الكونية: هي التي يخاطب الله بها المخلوق على سبيل التكوين. • التكملة في الدرس الموالي.



آخر تحديث للموقع:  السبت, 23 سبتمبر 2017 09:49 

مقتطفات من برنامج معالم 2

ترجيحات الشيخ الددو في الحج

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

جديد الموقع

إحصائيات

المتصفحون الآن: 124 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow