الدرس التاسع والعشرون


"الدرس التاسع والعشرون" عناصر الموضوع: • عناية العلماء بالكتب والحرص عليها. • بعض اصطلاحات المذاهب. • دقة بعض المذاهب التي أصحابها أصحاب بدعة أو إحسانهم في التأليف في مجالاتهم لا يقتضي ذلك الفتنة بما لديهم. • الباحث غير المقلد إذا وجد الحق وقوة الدليل والطرح وتكييف المسألة بالوجه الواضح لدى الظاهرية أو الزيدية فلا مانع من ترجيح ذاك المذهب في تلك المسألة. • لمعرفة صحة الأثر غير المرفوع ينظر في سنده كما الأحاديث المرفوعة، ثم بعد ذلك ينظر في اجتهاد صاحبه. • مظان الآثار وأسانيدها. • الزيدية والإباضية أقرب المذاهب إلى مذاهب أهل السنة من الناحية الفقهية، ومن الناحية العقدية صحيح إلى حد ما في بعض الجوانب. • مجرد التلفيق بين الأقوال السابقة لا يصل بها الإنسان رتبة الاجتهاد المطلق. • القول بأن الاجتهاد المطلق ختم بأئمة المذاهب الأربعة غير صحيح. • القول بأن الحنفية يردون الحديث بالرأي ليس على إطلاقه. • أسباب عدم صحة حديث القلتين. • أسباب نشأة المذاهب. • التربية التي تقدس الأشخاص وتجعل الإنسان مستسلما استسلاما مطلقا لبشر مثله، ليس معصوما و ليست له خصائص تميزه، تلك تربية خاطئة. • المربوْن على تقديس الأشخاص والاستسلام لهم تجعل منهم وحدة متماسكة، لكن لا تجعل منهم رجالا يستطيعون المواجهة.



آخر تحديث للموقع:  الأحد, 19 نوفمبر 2017 23:58 

مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 60 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow