الدرس السادس عشر


"الدرس السادس عشر" عناصر الموضوع: • أمثلة على العلل الراجعة للمتن. • النكارة في الحديث بسبب الركة في اللفظ الكثير من أهل الحديث لا يعتبرونها علة لأنهم يبيحون رواية الحديث بالمعنى. • علم الرجال (الجرح والتعديل). • نشأته. • اسمه هو: علم الرجال أو علم الطبقات أو علم الجرح والتعديل. • تعريفه: هو العلم الذي يبحث فيه في صفات الناقلين للسنة وطبقاتهم وتاريخ وفياتهم وغير ذلك من أخبارهم. • أقسام صفات الناقلين: ـ الذين في مقام الثقة وحديثهم يسمى الصحيح. ـ الذين في مقام الصدق مع نقص الضبط وحديثهم يسمى الحسن. ـ الذين فيهم طعن. • أنواع الطعن: ـ إما أن يكون في عقل الإنسان أو في عمله الظاهر أو اعتقاده أو ضبطه ونقص تذكره أو جهالته. • الذين فيهم طعن حديثهم يسمى الضعيف. • الذين في مقام الثقة درجات وأعلاها أن يقال: ـ بصيغة أفعال التفضيل مثلا مالك أثبت الناس. ـ ما تكرر فيه الوصف سواء بلفظه مثل: ثقة ثقة، أو معناه مثل: ثقة ثبت.ـ الوصف الواحد وأبلغه أن يقال: ثقة أو ثبت أو إمام أو حجة. • الذين في مقام الصدق مع نقص الضبط ـ الدرجة الثانية ـ أحسن ألفاظها أن يقال: صدوق، ودونها صدوق في حديثه أو صدوق في حديث أهل بلده... ودون ذلك صدوق يهم أو صدوق ربما أخطأ، ودون ذلك مقارب الحديث. • الدرجة الثالثة وهم رواة الضعيف وأخس الألفاظ التي تطلق عليهم وأدناها أن يقال: كذاب وضاع أو دجال، ثم ما كان تقليلا لشأنه كأن يقال: لا يساوي فلسا أو ليس بشيء... ثم ما كان فيه نقص لبعض صفاته مثل: ليس بالقوي... ثم بعد ذلك تعرف وتنكر، ثم كذلك أن يقال: شيخ أو شييخ أو شيخ إن شاء الله. • موضوع علم الرجال هو: بحث ناقل السنة ما عدى الصحابة. • ضوابط الصحبة عند أهل الحديث: ـ الشهرة بذلك، ـ أن يذكر في كلام النبي صلى الله عليه وسلم التصريح به، ـ أن يشهد له غيره من الصحابة بذلك، ـ أن يصرح هو بالسماع من النبي صلى الله عليه وسلم وصحبته. • واضع علم الجرح والتعديل: لا يمكن تحديده بشخص بعينه، لكن الذين ألفوا فيه يذكرون الرجال الذين وضعوا قواعد هذا العلم واهتموا به، وهم جميعا من اتباع التابعين وهم: مالك بن أنس وشعبة بن الحجاج وسفيان الثوري... • أول من ألف في علم الجرح والتعديل هو: شيخ البخاري خليفة بن خياط المشتهر بشباب. • كتب علم الجرح والتعديل. • هناك نوعان من التأليف خالفوا الطريقة السابقة في التأليف (العناية بكل من يروي الحديث) وهما: نوع يختص برواة الأمصار وهذا النوع يسمى التاريخ، والنوع الثاني يختص برواة رجال الكتب. • الذهبي هو إمام علم الرجال. • الإسناد ينقسم إلى ثلاثة أقسام: ـ إسناد منك إلى صاحب الثبت ـ وإسناد من صاحب الثبت إلى صاحب الكتاب ـ وإسناد من صاحب الكتاب إلى النبي صلى الله عليه وسلم.



آخر تحديث للموقع:  السبت, 23 سبتمبر 2017 09:49 

مقتطفات من برنامج معالم 2

ترجيحات الشيخ الددو في الحج

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

جديد الموقع

إحصائيات

المتصفحون الآن: 109 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow