الدرس الرابع عشر


"الدرس الرابع عشر" عناصر الموضوع: • التخريج إلى علم الدلالة أقرب منه إلى علم الرواية. • أهم الذين اعتنوا بعلم التخريج بعد الزيلعي. • فائدة علم التخريج: ما سبق ذكره والحكم على الحديث للاستنباط منه. • نسبته: إلى غيره من العلوم هي: نسبة العموم والخصوص الوجهي، لاشتراكه مع علم الحديث في دراسة الأسانيد والمتون، ولاشتراكه مع علم العلل فيهما أيضا، ولاشتراكه مع أصول الفقه في أوجه الاستنباط. • حكمه: فرض كفاية على غير المناظر، أما المناظر فيجب عليه أن يعرف درجة الحديث الذي يناظر به. • فضله: هو بحسب ما يستفاد منه. • اسمه: التخريج وأصله من الإخراج، كأن الإنسان يريد خروج ذلك الحديث لينتشر بين الناس. • الإخراج عند أهل الحديث هو: ذكر طرق الحديث ومن رواه وموضعه والحكم عليه. • الاستخراج هو: ذكر طريق للحديث غير طريق صاحب الكتاب. • منهجية المؤلفين في الحكم على بعض الأحاديث تصحيحا وتضعيفا. • تشدد المحدثين في حال النقل وتساهلهم في حال الجمع. • واقع الإسناد اليوم. • كيف تحصل القناعة لمن ليس متخصصا في التخريج. • علم العلل. • أرقى وأدق علوم الحديث. • علم العلل هو مادة علم التخريج • الحديث من باب العلل ثلاثة أقسام: ـ حديث مروي عن النبي صلى الله عليه وسلم بالفعل (ألفاظه من ألفاظ النبي صلى الله عليه وسلم). ـ حديث معانيه معاني نبوية، لكن ألفاظه مروية بالمعنى. ـ حديث بعيد في اللفظ والمعنى عما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم. • تعريف علم العلل: هو العلم الذي يكتشف به ما يرد على الحديث مما ينقص حجيته أو يضعف روايته مما هو غامض. • العلل تنقسم إلى قسمين: ـ ما يتعلق بالأسانيد. ـ وما يتعلق بالمتون. • العلل المتعلق بالأسانيد هو من باب علم الرواية. • التكملة في الدرس الموالي.



آخر تحديث للموقع:  السبت, 23 سبتمبر 2017 09:49 

مقتطفات من برنامج معالم 2

ترجيحات الشيخ الددو في الحج

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

جديد الموقع

إحصائيات

المتصفحون الآن: 102 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow