الدرس الأول


دورة "سلسلة العلوم الشرعية" الدرس الأول. عناصر الموضوع: • الرسل أرسلوا للناس ليعلموهم ما هم بحاجة إليه مما يصلح دينهم ودنياهم. • الغاية من إنزال الله للعلم. • منزلة أهل العلم عند الله تعالى عالية: وذلك بإشهادهم على أعظم شهادة بعد أن شهد وملائكته عليها، إخبار الله تعالى أنهم وحدهم هم الذين يخشونه حق خشيته، وحكم لصالحهم على من سواهم، وأخبر أنهم وحدهم المؤهلون للتلقي عنه وفهم كلامه، وأنه يرفعهم درجات في الدنيا والآخرة. • تنويه رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكانة أهل العلم. • المختارون لحمل الوحي. • الأمر بتبليغ العلم. • من استطاع حمل خير ما في الأرض(الوحي) فاختار غير ذلك فهو أخسر الناس صفقة. • العلم يغني عما سواه ولا يغني عنه ما سواه. • تكفل الله تعالى لمن اشتغل بالعلم وخدمته بما يكفيه في الدنيا. • فضل طلب العلم. • الموازنة بين العلم والعمل، وبين أنواع العلوم ومقاصدها ووسائلها، والموازنة كذلك بين الجهد المبذول والنتائج التي يتوخاها. • التوازن والاعتدال مطلوبان شرعا. • المشتغل بالدعوة أو بجمع المال ويهمل العلم بالكلية أو يكتفي بأقل القليل منه فهذا تفريط. • التحذير من الإفراط والتفريط في طلب العلم. • جناية المناهج في زماننا على العلم هي بالتخصصات. • ينبغي الحذر من عدم الأخذ بالأدوات والشروط لطلب العلم. • شروط الوصول للعلم سبعة: 1 الغربة، أمثلة من الغربة لطلب العلم. • ثلاثة أمور تغذي الروح لا يستغني عنها أحد في حياته وهي: ـ ساعة الخلوة التي يتعبد فيها لله تعالى، وهذه يقطع فيها الإنسان مراحل إيمانية عجيبة عندما يحس بالصمت يحيط به من كل جانب ويعلم أن الله مطلع على سريرته. ـ ساعة المحاسبة: وتكون من كل أربع وعشرين ساعة. ـ ساعة العلم: وينبغي أن يختار لها الإنسان الوقت الذي يجد فيه صفاء في الذهن وراحة البال والبدن وعدم النعاس وعدم الانشغال. 2 التواضع، وهودليل على شرف النفس والتكبر دليل على القرب من إبليس فإن أصل الكبر منه. 3 الورع، لأن العلم نفور من الظلمة. 4 الجوع، لأن الشبع يدعو إلى الميل إلى الدنيا والازدياد منها. 5 إدراك أهمية العلم: وهو أن تهون على الإنسان نفسه في طلبه(المخاطرة في الطلب). 6 معصية الهوى، وذلك بالتهام النفس على أي ميل ومحاسبتها عليه. 7 العمل به، والعلم ينقسم إلى قسمين: ـ علم بالجِد وهو الذي ينال بالاجتهاد والبذل، ـ وعلم بالجَد وهو الذي يسعد الله به من يشاء من عباده، وهو نتيجة للأول. • الأنوار الربانية والنفحات التي ينالها العباد كثيرا ما تسد مسدا عظيما في مجال العلم. • العلم نوعين: ـ علم التلقي أي ما يتلقاه الإنسان من غيره، ـ وعلم الخبرة وهو ما يكسبه الإنسان من الدربة.



آخر تحديث للموقع:  الأحد, 19 نوفمبر 2017 23:58 

مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 56 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow